خيانة..مدير المخابرات الإسبانية متورط في انفصال كتالونيا..أخبرناه بتفاصيل الخطة الانقلابية لكنه سكت عنها.

lenquete 11:52 | الخميس 12 أكتوبر 2017.

منذ أكثر من سنة أعددنا تحقيقين وثائقيين سريين حول تفاصيل تحضير المؤامرة الانقلابية التي ستعصف بوحدة اسبانيا اليوم، وقد سبق لنا أيضا بأن أشرنا إلى أسماء الشخصيات المشاركة فيها من مختلف مراكز القرار الإسباني، ولكن عوض أن تتحرك المخابرات الإسبانية لإفشال هذا المخطط كانت تجند عناصر  متقاعدين من  المخابرات المغربية لتوريطهم في مؤامرة الحسيمة، بل والأخطر من ذلك فقد شاركوا بأنفسهم فيها عبر مدير المخابرات الإسبانية خورخي ديثكيار  الذي تدخل لينصحنا باحترام حقوق الإنسان في الحسيمة التي لم يحترمها عندما انهال على الكتالانيين بالهراوات والعصي على رؤوسهم عقب الأحداث الأخيرة في برشلونة وغيرها.

لا نفهم فعلا المفارقة الغريبة للأوروبيين في التعامل مع مبادئهم التي يدعون بأنهم يعبدونها في حالة تماشت مع مصالحهم، وفي حالة العكس فإنهم يقطعون التيار الكهربائي ليحل الظلام ليتسنى لهم تطبيق وإنزال عكسها، ولن تضاء المصابيح حتى يقبرون المشكلة.

لقد سبق وأن أرسلنا رسالة إلى مدير المخابرات الإسبانية منذ أقل من 4 أشهر قلنا له فيها بأن طباخ السم لا بد وأن يتذوق منه، وطلبنا منه أيضا أن ينتبه إلى ما يجري داخل بلاده عوض التأمر ضد المغرب، كما وضعنا بين يديه جميع المعطيات السرية للمخطط الانقلابي الذي يطبخ داخل بلاده، إلا أنه فضل أن ينتهج سياسة النعامة إلى حد تركه مؤخرة إسبانيا عرضة للتيارات الهوائية الانفصالية.

كتذكير،  سننشر إلى كل من يهمه الأمر الرسالة التي وجهناها لمدير المخابرات الإسبانية بعد مشاركته في مؤامرة الحسيمة مرفقة بالتحقيقات التي سبق لنا نشرها.

نص الرسالة:

قبل أن نجيب السيد خورخي ديثكيار عن توقيعه في الكتاب الذهبي لمؤامرة الحسيمة، فنحن نود أن نخبره بأننا نعلم استباقا ما الذي يفعله بالمغرب من استقطاب الأطر الأمنية السابقة التي استفادت من المغادرة الطوعية للإدارة العامة لمراقبة التراب الوطني، كما نعلم أيضا من يسهل له هذه المؤامرة ولمصلحة من بالضبط ولأي أهداف وسنعود لهذا الاختراق الفاشل قريبا جدا!!!

الأحرى بالسيد خورخي أن يركز على ما يدور في بلاده من مؤامرات، ونؤكد لك بأن بلادك ستقسم قريبا وبدون شك وخير دليل على كلامنا وتحذيرنا هذا ستجده في هذه الفيديوهات التي توثق لتدخل إسرائيل وأمريكا في مؤخرة الشؤون الداخلية لبلادك وصلت إلى حد خلق حزب بوديموس الذي زعزع استقرار بلادك وسيشتتها عن ما قريب.

كما ستكتشف أيضا المؤامرة التي يخطط لها اليسار الكتالوني لتمرير قرار لإعطاء الجنسية لمليشيا البوليساريو في سنتين وهذا بهدف خلق جيش من المرتزقة سيدمر إسبانيا في حرب أهلية قريبة إن شاء الله.

قبل أن ننتهي لا نحتاج أن نذكر السيد خورخي بالجرائم التي قام بها أجدادك خلال فترة احتلال  شمال المغرب، بالإضافة إلى الفظائع التي وصلت إلى حد قصف المدنيين الأبرياء بالغازات السامة التي أدت إلى انتشار أمراض السرطان بشتى أنواعها إلى يومنا هذا.

إن إسبانيا مطالبة عوض التدخل في شؤوننا الداخلية بتقديم اعتذار وتعويضات لسكان الريف على جرائم الحرب التي ارتكبتها ضدهم، أما في ما يخص خورخي فلا تنتهج سياسة القرد في مراقبة مؤخرات الآخرين ومؤخرتك عارية. 

 

 

أضف تعليقك