رسالة تحذيرية إلى واشنطن!!! فريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مخترق من طرف عدوه الأول جورج سوروس .

lenquete 15:1 | الخميس 27 يوليو 2017.

على  هامش أشغال مؤتمر ج20 الأخير، انتشرت صورة (صورة المقال) للرئيس الأمريكي دونالد وهو يسلم على مريم بنصالح رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب التي تمثل نفسها فقط، بعيدا عن الدولة المغربية.

ما يجب أن يعرفه الرئيس الأمريكي هو أن الذي قدم له هذه السيدة يشتغل مباشرة لدى جورج سوروس العدو الأول له في العالم.

الصورة كان الهدف منها،  تلميع وجه مريم بنصالح  داخل المغرب عبر صناعة وضع توهمي لعلاقاتها الدولية القوية،  للنصب على الرأي العام الداخلي عامة، وعلى أعضاء لجنة تعويم الدرهم خاصة (التي تخطط لتخريب الاقتصاد الوطني بأمر من أجندة سوروس عبر إضعاف عملة الدرهم للسطو على شركة الفوسفاط لمصلحة أجندته، وكذا استعادة شركة سامير التي تملك مريم بنصالح 10 في المائة من أسهمها عن طريق إعادة شرائها عبر وسطاء دوليين بأبخس الأثمان بعد تدهور الدرهم عالميا) من موظفين عموميين كالجواهري ذي الامتدادات الانجليزية هو وعائلته، أو بوسعيد وزير المالية التلميذ النجيب لأندري أزولاي وحارس أملاكه في الشركة الواجهة سطام فياس...... للأشغال العمومية التي يسيرها أخ الوزير بوسعيد.

هذه الشركة التي حازت على مشاريع عمومية بالملايير في ظروف غامضة، تؤكد مصادرنا على أن أندري أزولاي يزورها باستمرار للاطمئنان على سير الأعمال بها ولإعطاء تعليماته لمسيريها.

عودة إلى موضوعنا عن اختراق جورج سوروس لفريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي صافح مريم بنصالح التلميذة النجيبة لأندري أزولاي الذراع الأيمن لجورج سوروس عبر منظمته أنا لاند anna lindhالتي تمولها منظمة أوبن سوسيتي open society وإليكم الدليل.

مريم بنصالح هي من يمول مباشرة مهرجان اكناوة الذي ترأسه نائلة التازي نائبتها في الاتحاد، ويتبناه أندري أزولاي التلميذ النجيب لجورج سوروس george soros الذي يقف وراء مؤامرة 20 فبراير في المغرب ومؤامرة الحسيمة حاليا.

نظن بأن هذا الدليل قاطع على علاقة مريم بنصالح وأزولاي بجورج سورسوسgeorge soros الإرهابي ممول الانقلابات في العالم، الشيء الذي يؤكد على أن هناك اختراق في فريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب!!!!


أضف تعليقك