"أبل" تراهن على الخدمات مع تراجع مبيعات "آي.فون"

lenquete 12:40 | الخميس 28 أبريل 2016.

"أبل" تراهن على الخدمات مع تراجع مبيعات "آي.فون"

 وكالات

دفع تراجع المبيعات الفصلية لهاتف "آي.فون" للمرة الأولى على الإطلاق، الرئيس التنفيذي لشركة "أبل" تيم كوك، إلى تسليط الضوء على فرص الشركة في مجال الخدمات الذي قد يكون صعبا بالنسبة لشركة تعتمد على تسويق الأجهزة.

وشهدت نتائج الربع الثاني تحول الخدمات إلى ثاني أكبر أنشطة "أبل" بعد "آي.فون" للمرة الأولى، حيث تفوقت على مبيعات كل من "آي.باد" "وماك" التي سجلت بعض التراجع.

وحقق متجر التطبيقات وموسيقى "أبل" ومركز التخزين "آي.كلاود" وحافظة الهاتف المحمول "أبل باي" والخدمات الأخرى، إيرادات بلغت نحو ستة ملايير دولار، بزيادة تقدر ب 20 في المائة على أساس سنوي.

ويبلغ عدد أجهزة "أبل" التي توجد بين أيدي المستهلكين، مليار جهاز يبرز مجالا كبيرا للنمو في الخدمات، والتي تعد بتدفق منتظم للإيرادات، بخلاف مبيعات الأجهزة.

وقال محللون إن "أبل" ستواجه معركة شاقة لكسب موطئ قدم في مجال الخدمات، على غرار وضعها في مجال الأجهزة، حيث تعتبر إيرادات الخدمات البالغة ستة ملايير دولار ضئيلة للغاية، عند مقارنتها بمبيعات "آي.فون" التي تساهم بنحو ثلثي المبيعات الفصلية للشركة البالغة 50.6 مليار دولار.

أضف تعليقك